ملخص رسالة مالك

الخلاصة

ِ        أُجريت هذه الدراسة باستعمال الأصص البلاستيكية في مزرعة واقعة على جانب طريق كربلاء – بابل 10 كم شرق مدينة كربلاء لموسم النمو 2010 – 2011 بهدف دراسة  كل من تأثير الإجهاد المائي والرش بحامض البرولين وتداخلاتها في المؤشرات المظهرية والفسلجية ومؤشرات السنبلة والحاصل لأربعة أصناف من الحنطة ، أمّا الصفات المدروسة فشملت المؤشرات المظهرية والفسلجية (طول الجذر ، قطر الجذر ، حجم الجذر ، الوزن الجاف للمجموع الجذري ، ارتفاع النبات ، عدد الأفرع . نبات-1 ، عدد ألأوراق . نبات-1 ، مســـاحة ورقة العلم ، الوزن الوزن الجاف للمجموع الخضري ، نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري ، النمو المطلق ، النمو النسبي ، تركيز حامض البرولين في النسيج الجاف للورقة العلمية) . أمّا مؤشرات السنبلة والحاصل فشملت الدراسة ( طول السنبلة ، وزن السنبلة ، عدد السنابل . نبات-1 ، عدد السنيبلات . سنبلة-1 ، عدد الحبوب . سنبلة-1 ، عدد الحبوب . سنيبلة-1 ، وزن 1000 حبة ، حاصل الحبوب . نبات-1 ) .

        نفذت التجربة باستعمال التصميم تام التعشية كتجربة عاملية من ثلاثة عوامل وهي أربعة أصناف من الحنطة (فتح ، عدنانية ، اباء99 ، شام6) ، ثلاثة تراكيز من حامض البرولين (0 ، 20 ، 40) ملغم . لتر-1 وثلاثة مستويات من السعة الحقلية (25% ، 50% ، 100%) وبأربع مكررات إذ تضمنت التجربة 144 أصيصاً (وحدة تجريبية) ، وقد تم تحليل النتائج إحصائياً وقورنت المتوسطات باستعمال اقل فرق معنوي تحت مستوى احتمال 0.05 . واهم النتائج التي تم الحصول عليها ما يأتي :

  1. 1.أثرت الأصناف معنوياً في الصفات المدروسة إذ أعطى الصنف فتح أعلى قيم لطول الجذر ، الوزن الجاف للمجموع الخضري ، النمو المطلق ، النمو النسبي ، وزن السنابل وحاصل الحبوب .وأعطى الصنف عدنانية أعلى معدل لعدد الحبوب . سنيبلة-1 . من جانب آخر أعطى الصنف اباء99 أعلى قيم لصفات قطر الجذر ، الوزن الجاف للمجموع الجذري ، ارتفاع النبات ، مساحة ورقة العلم ، طول السنبلة ، عدد السنيبلات . سنبلة-1 ، عدد الحبوب . سنبلة-1 وتركيز البرولين . هذا وأعطى الصنف شام6 أعلى القيم لحجم الجذر ، الوزن الجاف للمجموع الجذري ، عدد الأفرع ، عدد ألأوراق ، عدد السنابل ووزن 1000 حبة .

         ومما تجدر الإشارة إليه أن نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري لم تتأثر بعامل الصنف .

  1. 2.كان تأثير ألبرولين ثابتاً في جميع الصفات المدروسة ( ماعدا صفة النمو النسبي ) إذ أعطى التركيز 20 ملغم . لتر-1 برولين أعلى القيم لجميع الصفات المدروسة . من ناحية أُخرى أعطى التركيز صفر ملغم . لتر-1 برولين اقلها . بينما أعطى التركيز 40 ملغم . لتر-1 برولين قيماً وسطاً لجميع الصفات المذكورة آنفاً .
  2. 3.باستثناء نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري وتركيز البرولين أعطت معاملة 100% سعة حقلية أعلى القيم لجميع الصفات المدروسة ، بينما أعطت معاملة 25% سعة حقلية اقل القيم ماعدا صفتي نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري وتركيز البرولين . من جهة أخرى أعطت معاملة 50% سعة حقلية قيماً وسط لجميع الصفات المذكورة آنفاً 
  3. 4.أظهرت التداخلات الثنائية والثلاثية تأثيراً متبايناً في الصفات المدروسة ، فبإستثناء الوزن الجاف للمجموع الجذري ، نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري ومعدل النمو المطلق أعطى التداخل بين الأصناف والتركيز 20 ملغم . لتر-1 برولين و100% سعة حقلية اكبر قيم للصفات المدروسة ، إذ أعطى الصنف فتح اكبر قيماً للصفات (ارتفاع النبات ، الوزن الجاف للمجموع الخضري ، وزن السنابل ، عدد السنيبلات . سنبلة-1 ، عدد الحبوب . سنيبلة-1 ، وزن 1000 حبة ، حاصل الحبوب . نبات-1)، وأعطى الصنف عدنانية اكبر قيماً للصفتين (طول الجذر ، طول السنبلة) ، كما أعطى الصنف إباء 99 اكبر قيماً للصفات (قطر الجذر ، حجم الجذر ، مساحة ورقة العلم ، النمو النسبي ، عدد الحبوب . سنبلة -1 ) ، أما الصنف شام 6 فقد أعطى اكبر قيماً للصفات (عدد الاشطاء . نبات-1 ، عدد الأوراق . نبات-1 ، عدد السنابل . نبات-1) ، أما التداخل الثلاثي بين الصنف اباء99 والتركيز 20 ملغم . لتر-1 برولين و25% سعة حقلية فقد أعطى اكبر قيمة لتركيز حامض ألبرولين في ورقة العلم .       
اغلاق القائمة