ملخص رسالة زينب

 

الخلاصة

        تستهدف هذه الدراسة التعرف على بعض المعالم المناعية والكيموحيوية, والتغيرات العيانية والمجهرية في معايير السائل المنوي لدى عينة من مرضى عدم الخصوبة المناعي من الرجال. وقد تم قياس مستويات الأضداد النطفية ASA) ) Antisperm antibodies في البلازما المنوية والنسبة المئوية للأضداد النطفية نوع IgG))Immunoglobulin G وIgA) )Immunoglobulin A على سطح النطف, فضلاً عن قياس تركيز كل من المالونداي ألديهايد وفيتامين C وفيتامينE في البلازما المنوية, كذلك إجراء الفحوص العيانية Macroscopic Examination والمجهرية Microscopic Examination للسائل المنوي من مرضى عدم الخصوبة المراجعين لمعهد أبحاث الأجنة وعلاج العقم في محافظة بغداد والمرضى المراجعين للعيادات الخارجية في محافظة كربلاء. للمدة من شهر آذار إلى شهر آب من عام .2010

     جمعت عينات السائل المنوي ﻟ(419) من مرضى عدم الخصوبة حيث أجريت لهم الفحوص العيانية والمجهرية للسائل المنوي لغرض إجراء الدراسة التصنيفية؛ وقد تم قياس النسبة المئوية للأضداد النطفية على سطح النطف IgG) و(IgA للمرضى الذين تظهر لديهم حالة تكتل النطف وعددهم 38 حيث تم تقسيمهم إلى ثلاث مجاميع هي (المجموعة الأولى: نسبة أضداد النطف من 1-10% وعددهم 15 مريضاً, المجموعة الثانية: نسبة أضداد النطف من 11-20% وعددهم13 مريضاً, المجموعة الثالثة: نسبة أضداد النطف أكثر من 20% وعددهم 10 مرضى), وتم أخذ عينات السائل المنوي من12 رجلاً خصباً (متزوجين ولديهم أطفال) تم اعتبارهم كمجموعة سيطرة لمقارنة التغيرات في البيانات الدراسية. وقد تم قياس مستويات الأضداد النطفية في البلازما المنوية بطريقة (ELISA) Enzyme-Linked Immunosorbent Assay, وقيست النسبة المئوية للأضداد النطفية IgA ,IgG بطريقة (MAR) Mixed Antiglobulin Reaction ؛ وتم قياس أختبار أكسدة الدهون من خلال قياس تركيز المالونداي ألديهايد باستخدام المركب Thiobarbutric acid-Trichlora acetic acid-Hydrochloric acid(TBA-TCA-HCL), في حين تم قياس تركيز فيتامين E وفيتامينC بطريقة . High per formance lignid chromatography (HPLC)

     أظهرت نتائج قياس تركيز الأضداد النطفية في البلازما المنوية (U/ml) وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) لدى المجموعتين الثانية والثالثة. وقد أظهرت العلاقات الارتباطية وجود علاقة طردية معنويةP<0.05)) بين تركيز الأضداد النطفية في البلازما المنوية والنسبة المئوية للأضداد النطفية نوع IgG و IgAعلى سطح النطف, كما لوحظ وجود علاقة طردية معنويةP<0.05)) بين نسبة الأضداد النطفية IgG والأضداد النطفية IgA على سطح النطف. كذلك أظهرت وجود علاقة طردية معنوية P<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية (في البلازما المنوية وعلى سطح النطف) وتركيز المالونداي ألديهايد في البلازما المنوية. فيما لوحظ وجود علاقة عكسية معنوية P<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية وكل من فيتامين C و E في البلازما المنوية.

     بينت نتائج الفحوص الكيموحيوية ارتفاع معنوي في تركيز المالونداي ألديهايد في البلازما المنويةmol/L)µ) لدى المجموعتين الثانية والثالثة. بينما أظهرت انخفاض معنوي في تركيز فيتامين Cفي البلازما المنويةmol/L)µ) لدى مجاميع المرضى الثلاثة(مع عدم وجود فرق بين المجموعتين الثانية والثالثة), وأظهرت انخفاض معنوي في تركيز فيتامين E في البلازما المنوية mol/L)µ) في المجموعتين الثانية والثالثة(مع عدم وجود فرق معنوي بينهما) مقارنة بمجموعة السيطرة. وقد أظهرت النتائج وجود علاقة عكسية معنوية P<0.05)) بين تركيز المالونداي ألديهايد وكل من فيتامين C و E في البلازما المنوية. ووجود علاقة طردية معنوية P<0.05)) بين تركيز فيتامين C وفيتامين E في البلازما المنوية.

     بينت نتائج الفحوص المجهرية انخفاض معنوي في النسبة المئوية للنطف ذات الحركة التقدمية السريعة (نوع A)للمجاميع الثلاثة. وانخفاض معنوي في نسبة النطف ذات الحركة التقدمية البطيئة (نوع B) المجموعة الثالثة فقط, فيما أظهرت ارتفاع معنوي في نسبة النطف ذات الحركة الموضعية(نوع C) في المجموعتين الثانية والثالثة, وارتفاع معنوي في نسبة النطف الميتة(نوع D) في المجموعة الثالثة فقط. وقد أظهرت نتائج تكتل النطف والخلايا الدائرية ارتفاع معنوي في المجاميع الثلاثة. وفيما يخص تركيز النطف والنسبة المئوية للنطف غير السوية فقد أظهرت نقص معنوي في المجموعة الثالثة فقط مقارنة بمجموعة السيطرة. وقد أظهرت النتائج وجود علاقة عكسية معنويةP<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية مع حركة النطف؛ ووجود علاقة طردية معنوية P<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية مع كل من تكتل النطف والنطف ذات الشكل غير السوي والخلايا الدائرية. في حين لم يلاحظ وجود علاقة معنوية بين مستويات الأضداد النطفية مع تركيز النطف. كما بينت وجود علاقة عكسية معنويةP<0.05)) للمالونداي ألديهاي مع كل من حركة النطف وتركيزها, فيما لوحظ وجود علاقة طردية معنوية P<0.05)) بين المالونداي ألديهاي مع كل من تكتل النطف والنطف ذات الشكل غير السوي والخلايا الدائرية. في حين أبدت وجود علاقة طردية معنويةP<0.05)) بين تركيز فيتامين C وحركة النطف. ووجود علاقة عكسية معنوية بين مستوى فيتامين Cوكل من تكتل النطف والنطف ذات الشكل غير السوي, فيما لم تظهر علاقة معنوية مع الخلايا الدائرية وتركيز النطف. ووجود علاقة طردية معنويةP<0.05)) بين تركيز فيتامين E مع كل من حركة النطف وتركيزها؛ بينما لوحظ وجود علاقة عكسية معنوية P<0.05)) بين تركيز فيتامين E وتكتل النطف. فيما لم تظهر علاقة معنوية بين مستوى فيتامينE وكل من الخلايا الدائرية والنطف ذات الشكل غير السوي.

     فيما يخص نتائج الفحوص العيانية فقد أوضحت ارتفاع معنوي في معدلات زمن الإماعة للمجموعتين الثانية والثالثة. فيما لم تظهر أية فروق معنوية في معدلات حجوم السائل المنوي ومعدلات الأس الهيدروجيني لدى المجاميع الثلاثة مقارنة بمجموعة السيطرة.     

 

اغلاق القائمة