ملخص رسالة خالد علي

الخلاصة

       درس أثر الزنك في تخفيف سُمية البورون (B) بدلالة تكوين الجذور العرضية في عُقل نباتات مختلفة في حساسيتها للبورون ( الماش حساس Phaseolus aureus Roxb ، الخيار معتدل التحمل Cucumis sativus L. والطماطة متحمل Lycopersicum esculentum mill. ) ، وقد استعملت العُقل بعدها نظاماً تجريبياً من بادرات نامية لمدة عشرة أيام (الماش والخيار) وعشرين يوما (الطماطة ) تحت ظروف قياسية (إضاءة مستمرة وبشدة ضوئية 1600 1800 لوكس، ودرجة حرارة 25±1 م ورطوبة نسبية (60-70) % .وكانت النتائج كالأتي:

     ان مستويات السمية للـ B هي (400-300-200) مايكروغرام/مل، للماش ، للخيار وللطماطة على التوالي اختزلت مؤشرات النمو بدلالة استجابة التجذير الى النصف تقريبا وبنسبة انخفاض %53.49 , %50.83 , %55.16 لكل من الماش ، الخيار والطماطة على التوالي مقارنة بعينة السيطرة، مع ظهور البقع النخرية في حواف الاوراق للنباتات الثلاثة .

تم اختبار ثلاثة أملاح من الزنك هي كبريتات ، نترات وكلوريد الزنك وحدد أفضل ملح وأفضل تركيز وكانت الكبريتات للنباتات الثلاثة وبتراكيز 15ppm ، 10ppm و 15ppm لكل من الماش ، الخيار والطماطة بالتتابع

   إن إزالة سُمية البورون كاملة بمعاملة العُقل بكبريتات الزنك في الماش والطماطة بتعرضها الى كبريتات Pre –application حدث قبل سُمية الـ B اما في الخيار تمت ازالة السمية بتجهيزه في أن واحد بالبورون مع الزنك و قبل سُمية الـ B Pre –application ، تبدو واضحة من خلال الزيادة المعنوية لاستجابة التجذير .

سَببَ التركيز السام من البورون انخفاضاً في مؤشرات النمو المتمثلة بمحتوى أوراق العُقل من الكلوروفيل والوزن الطري والجاف لهذه العُقل والمساحة الورقية لأوراقها الابتدائية وكذلك معدل النتح فيها ونسب الانخفاض كانت عالية في الماش الحساس والأقل في الطماطة المتحمل والخيار يمثل حالة وسطية.

سبّبَ التركيزالسام من البورون ضررا معنويا في النباتات الثلاثة للغشاء البلازمي في خلايا أنسجة الورقة من خلال زيادة نفاذية الغشاء البلازمي بدلالة %EC ونسبة زيادة %111.05 ،
50.01 %و %30.65 للماش والخيار والطماطة على التوالي وبوجود الجذور كانت نسبة الضرر أقل مما في العُقل وكانت %83.74 ، %42.59 و %9.91 للبادرات كل من الماش (الحساس) ، الخيار (معتدل التحمل) والطماطة (متحمل) على التوالي عند تعريضها لسمية البورون وهذا ما يؤكد ميكانيكية الاستبعاد للبورون على مستوى الجذور.

   سبّبَ التركيز السام من البورون انخفاضاً معنوياً لمستويات اندول حامض الخليك وزيادة معنوية لفعالية أنزيم IAA Oxidase وعند المعالجة بكبريتات الزنك فان الزنك سبب ارتفاع مستوى IAA وانخفاض معنوي بفعالية أنزيم IAA Oxidase التي لم تختلف من الناحية الاحصائية عن معاملة السيطرة.

       سبَّبَ التركيز السام من البورون انخفاضاً معنوياً لمستويات الكاربوهيدرات والبروتينات في أوراق العُقل بتجهيز كبريتات الزنك قبل التعرض لسمية البورون أدت الى زيادة مستويات الكاربوهيدرات والبروتينات الى قيم لم تختلف من الناحية الاحصائية عن معاملة السيطرة

       ان تركيز الزنك الابتدائي في عُقل الانواع النباتية الثلاثة له علاقة بقابلية النباتات على التحمل وكان التركيز الأعلى في الطماطة ويليه الخيار ثم الماش . كما ان التركيز السام من البورون خفض وبشكل معنوي تركيز الزنك في اجزاء عُقل الانواع الثلاث والمعالجة بالزنك إذ سبب رفع تركيز الزنك في عُقل الانواع الثلاثة الى تراكيز لا تختلف احصائياً عن تراكيز عُقل السيطرة وفي أجزائها .

المستوى السام من البورون سَببَ زيادة في تركيز البورون في جميع أجزاء عُقل النباتات المدروسة وأنخفضت جميع قيم البورون في الاجزاء الثلاثة الى ما يقارب قيمتها الابتدائية بعد المعالجة بكبريتات الزنك . ان ميكانيكية التحمل التي يبديها النبات للتركيز السام من البورون هي زيادة اخذ الزنك وتقليل اخذ البورون .

     محتوى الكلوتاثيون GSH وحامض الاسكوربيك ASA وفعالية انزيمات CAT) ) Catalase، SOD)Superoxide dismutase) ، وAscorbate peroxidase (APX ) قد انخفضت في عُقل الماش . في حين ازدادت بنسبة 124 %، %19.5، 75 %، 55 %، و 12.3 % في الخيار و 256 %، 40.3 %، %175، %1017 ، و %55 في الطماطة على التوالي مقارنة مع عُقل الماش . وفي معاملة الإجهاد المتسبب بالمستوى السام من البورون باستعمال كبريتات الزنك قبل إضافة البورون أدت إلى زيادة محتوىGSH و ASAوفعالية CAT ، SOD و APX.

     أدت سُمية البورون الى ارتفاع مستويات (MAD)Malondiadehyde والبرولين وبنسب عالية في الماش وقليلة في الطماطة وفي الخيار كانت حالة وسطية وزيادة فعالية انزيم Lipoxygenase LOX) ) في النباتات الثلاثة ونسبة زيادة13.57 % ، 26% في الخيار والطماطة بالنسبة إلى الماش، بينما انخفضت فعالية LOX في الانواع النباتية المدروسة عند تجهيز كبريتات الزنك .

سَبَبت سُمية البورون تغيرات في القياسات النسيجية في أوراق عُقل الماش والخيار والطماطة فقد أدت الى انخفاض سُمك كل من الورقة والعرق الوسطي والطبقة الاسفنجية وطول الحزمة الوعائية وزيادة سُمك الطبقة العمادية وعرض الحزمة الوعائية في الماش والخيار، وزيادة كل هذه المؤشرات في اوراق عُقل الطماطة .

التركيز السام من البورون اختزل كل من سُمك نسيج hpocotyl ،سُمك طبقة القشرة وعدد الحزم الوعائية في الماش والخيار في حين ازدادت ابعاد الحزم الوعائية في الماش وقلَّت في الخيار.كما أزدادت كل القياسات النسيجية المذكورة آنفاً في الطماطة وان تجهيز الزنك حسَّن الصفات التشريحية للأوراق والجزء القاعدي للعُقل وهذا يعني أن الزنك قلل التأثيرات المؤذية لإجهاد البورون في التراكيب التشريحية لكل من النباتات الثلاثة.

 

اغلاق القائمة