ملخص رسالة عقيل عباس حمد الشريفي

الخلاصة

أجريت الدراسة الحالية على جدول بني حسن أحد فروع نهر الفرات في محافظة كربلاء المقدسة للمدة من كانون الاول 2012 الاول تشرين الثاني 2013 لبيان مستويات التلوث المحتمل لمياه ورواسب الجدول بالملوثات المختلفة ، إذ تم تحديد خمسة مواقع على مسافة إمتدت 40 كيلو متراً، وأخذت العينات شهريا، شملت الدراسة قياس عدد من الخصائص الفيزيائية والكيميائية للمياه المتمثلة (درجة حرارة الهواء والماءTemperature Water & air، سرعة الجريان water velocity ، عمق المياه Water Depth ، العكورة Turbidity، الاس الهيدروجيني pH، التوصيلية الكهربائية Electrical Conductivity   ، المواد الصلبة الذائبة الكلية Total dissolved solid، المواد الصلبة العالقة الكلية Total suspended solid ، الملوحة Salinity، الاوكسجين المذاب Dissolved Oxygen ، المتطلب الحيوي للاوكسجين Biological Oxygen Demand ، العسرة الكلية Total Hardness والكلوريدات Chloride)، وكذلك قياس تراكيز بعض العناصر الثقيلة (النحاس Cu، الكادميوم Cd، الحديد Fe، الرصاص Pb والكروم Cr) في المياه بجزئيه الذائب والدقائقي وفي الرواسب بجزئيه المتبادل والمتبقي، كما تم تناول دراسة الادلة البكتيرية على التلوث العضوي للمياه (العدد الكلي لبكتريا القولون وبكتريا القولون البرازية وبكتريا المسبحيات البرازية).

أظهرت نتائج الدراسة ان درجة حرارة الهواء والماء قد تراوحت بين (4-40) ◦م و(9.5-29.8) ◦م على التوالي. سجلت سرعة الجريان قيم تراوحت بين (1-0.1) م/ثا. كانت قيم عمق المياه بين (90-240) سم، وسجلت العكورة قيماً خارج الحدود المسموح بها حيث تراوحت بين (1.3-56.5) وحدة عكورة (NTU) .اما الأس الهيدروجيني فسجل قيماً بين (7.2-8.8) وهي تميل الى القاعدية الخفيفة، وأظهرت التوصيلية الكهربائية قيم تراوحت بين (980-1460) مايكروسمنز/سم، وسجلت المواد الصلبة الذائبة الكلية قيما تراوحت بين (480-710) ملغم/لتر، وسجلت المواد الصلبة العالقة الكلية قيماً مرتفعة تراوحت بين (0.28-81.6) ملغم/لتر، وكانت قيم الملوحة بين (0.61-0.90) جزء بالألف وعليه تعد المياه ضمن المياه قليلة الملوحة. أظهرت النتائج ان قيم الاوكسجين المذاب كانت ضمن الحدود القياسية حيث تراوحت بين (5.2-13) ملغم/لتر، بينما سجل المتطلب الحيوي للأوكسجين قيما تراوحت بين (0.5-4.7) ملغم/لتر.سجلت العسرة الكلية قيم مرتفعة ترواحت بين (189-411) ملغم/لتر، اما الكلوريدات فسجلت قيم تراوحت بين (91-146.8) ملغم/لتر.

وفيما يخص تراكيز العناصر الثقيلة فقد أظهرت الدراسة أن معدلات تراكيز عناصر النحاس والكادميوم والحديد والرصاص والكروم في الشكل الذائب من المياه كانت (0.51 ،0.06 ،2.78 ،2.45 ،0.15 ) مايكروغرام/لتر على التوالي، اما معدلاتها في الشكل الدقائقي فكانت (29.93 ،0.65 ،1233.80 ،20.19 ،30.64 ) مايكروغرام/غرام وزن جاف على التوالي، اما معدلات تراكيز هذه العناصر في الرواسب في الجزء المتبادل كانت (13.91 ،0.40 ،610.57 ،26.98 ،34.31 ) مايكروغرام/غرام وزن جاف على التوالي، في حين معدلات تراكيزها في الجزء المتبقي كانت (16.36 ،0.07 ،710.31 ،13.13 ،187.48 ) مايكروغرام/غرام وزن جاف على التوالي، وتبين النتائج ان معدلات العناصر الثقيلة المدروسة بشكلها الذائب كانت ضمن المحددات العراقية لنظام صيانة الانهارمن التلوث ومياه الشرب ومنظمة الصحة العالمية، بينما في الشكل الدقائقي كان عنصر الحديد خارج تلك المحددات، أما معدلات العناصر الثقيلة في الرواسب فقد سجلت قيما مرتفعة في كافة محطات الدراسة.

أظهرت النتائج وجود ارتفاعا واضحا في أعداد البكتريا الدالة على التلوث (العدد الكلي لبكتريا القولون وبكتريا القولون البرازية وبكتريا المسبحيات البرازية ) حيث تراوحت أعداد بكتريا القولون بين (17×102160×102) خلية/100 مل، وكانت بكتريا القولون البرازية بين (13×102160×102 ) خلية/100 مل، أما بكتريا المسبحيات البرازية فتراوحت اعدادها بين (1.4×10292×102) خلية/100مل، وتعد هذه المعدلات مؤشرات بيئية وحيوية على وجود مستويات مؤثرة من التلوث العضوي وأدلة على وجود أحياء مجهرية خطرة على صحة السكان والكائنات الحية.

 

اغلاق القائمة