ملخص هدى عدنان عباس السلطاني

المستخلص

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين،وصحبه الغر الميامين وبعد…               

يمثل الشعر العربي القديم مادة خصبة للدرس والبحث الادبي ، وشعر الغزل ليس بمعزل عن الشعر القديم ، بل يعد أهم روافده لكونه يتميز بظواهر فنية تجلت في كثير من النصوص الشعرية الممتده بين فترتي العصر الجاهلي والعصر الاموي ومن ابرزها ظاهرة الحوار لذا حاولت هذه الدراسة ان تسهم في تتبع تلك الظاهرة في شعر الغزل ، وقد دفعني ذلك الى اختيار موضوع (الحوار عند الشعراء العذريين في العصر الاموي دراسة تحليلية)،ليكون محورا لدراستي في هذه المرحلة وان تكون نقطة الانطلاق من خلال شعر الحب العذري لما فيه من فصاحة التراكيب وجمال التصوير، بالاضافة الى مااتسمت به بناء قصائدهم ، مع اننا نعلم ان ظاهرة الحوار امتداد للشعر القديم الذي سبقه لكن فيه من الملامح الاسلوبية ماتميزه عن غيره بل يمكن القول جاء بصور تختلف عما كانت عليه مما لاشك فيه ان القران والاسلام كان لهما الاثر في تهذيب الالفاظ والمفردات ،وتهدف هذه الدراسة للكشف عن حوار الشاعر العذري، وهي تسعى الى ابراز الاساسيات التي يعتمدها في حواره ، فالعذري عندما يعمد إلى اسلوب معين فإنه يرى هذا الاسلوب قادراً على حمل مايريد أن يعبر عنه.

وقد أقتضت الدراسة أن يكون البحث مقسماً على أربعة فصول يسبقها تمهيد في فقرتين ،الفقرة الاولى المفهوم اللغوي والاصطلاحي للحوار،والفقرة الثانية كانت بتتبع جذور الحوار في الشعر العربي القديم وصولا الى العصر الاموي .

وقد أفردت أفردت الفصل الاول من البحث للدراسة الموضوعية وقسم الفصل على مبحثين تناولت في المبحث الاول حقل الالفاظ الحب والغزل (دلالة القلب والعين- دلالة البخل -دلالة الشكوى- دلالة الليل-دلالة الطيف –دلالة الوشاة والعذال).في حين خصص المبحث الثاني لدراسة حوار الاخر وقسم الى حقل المرأة (الحبيبة- العاذلة)وحقل الطبيعة بنوعيها المتحركة ضمت كل من (حوار الغراب- حوار الحمام)، والطبيعة الساكنة شملت (الاطلال والديار- الجبال).

وناقش الفصل الثاني اللغة والاسلوب في شعر العذريين يتضمن مبحثه الاول صيغ الانشاء(الاستفهام – النداء –الامر- التمني-القسم)وصيغ أفعال القول فقد بينا من خلاله انواع الحوار المعتمد في بناء القصائد حوار مستقل مقتصر على شخوص الحوار، ونوع أخر تضمن سرد الاحداث القائم على التداعي والتذكر وبينا فيه كيف أعتمد الشاعر على الحوار في خلق الاحداث القصصية وتطورها وصولا الى الذروة ،والمبحث الثاني يتضمن ظواهر أسلوبية لحوار العذريين(الالتفات – التجريد).

وخصص الفصل الثالث (للدراسة الفنية) وتناولت فيه ابرز الوسائل التي توسل بها الشاعر للتعبير عن عواطفه ومشاعره ،وكيفية توظيف الصورة بمايخدم أسلوب الحوار في شعرهم ،ودرست وسائل تشكيل الصورة في مبحثين الاول تمثل في الاداء النفسي الذي تضمن الصورة الحسية والصورة الذهنية ومبحثه الثاني تمثل في الاداء البياني تضمن التشبية والاستعارة (الاستعارة التجسيدية والاستعارة التشخيصية ) والكناية .

وتناول الفصل الرابع المستوى الايقاعي شمل الايقاع الخارجي ، وكيفية توظيف البحور ذات التفعيلات الطويلة في حوارهم ليستوعب كافة انفعالاتهم ، القافية بنوعيها، وعيوب القافية ،والايقاع الداخلي في حوار العذريين فالايقاع الداخلي ضم كل من التكرار والطباق والتصريع ورد العجز على الصدر.

وأعقبت الدراسة بخاتمة بينت من خلالها دور الحوار لدى الشاعر وانعكاس أسلوبه وذلك من خلال رصد الظواهر الاسلوبية في شعرهم،بعد عرضنا لمادة البحث لابد من الاشارة الى المصادر أهمها دواوين الشعراء العذريين وكتاب تطور الغزل بين الجاهلية والاسلام للدكتور شكري فيصل وكتاب الغزل في العصر الجاهلي للدكتور احمد محمد الحوفي والتطور والتجديد في الشعر الاموي شوقي ضيف وغيرها . فضلا عن المصادر الحديثه منها في بلاغة الضمير والتكرار دراسات في النص العذري فايز القرعان ،الحب العذري في ضوء النقد الحديث د.محمد بلوحي ،والاستفادة من دراسات اخرى منها شعر الغزل في العصر الاموي دراسة في ثنائيات الشكل والمضمون للدكتورة هناء العيساوي ،والبناء الفني لشعر الحب العذري للدكتورة سناء البياتي وغيرها.

ولا أزعم اني درست كل شي ولكني بذلت جهداً متواضعاً،أمل أن يلقى قبول وأستحسان القارئ، وماكان فيه من خلل فهو غير متعمد (وفوق كل ذي علم عليم) .

وأسال الله أن يقبل عملي هذا ،ويرشدني إلى جادة الصواب .

اغلاق القائمة