ملخص صفاء سعدون سلمان السعيدي

                                           المستخلص

 

 

 

 

 

 

   هدفت هذه الدراسة إلى اختبار العلاقة بين التعقيد السلوكي للقائد الستراتيجي وفاعلية فريق الإدارة العليا لعينة من الجامعات العراقية المتمثلة بمجالس الكليات، فضلاً عن قياس علاقات التأثير بين مختلف متغيرات الدراسة واختبارها. ولتحقيق ذلك فقد اعتمدت الدراسة على عدد من المناهج البحثية الرصينة، تمثلت بشكل أساس بالمنهج التطبيقي التجريبي لاختبار علاقات الدراسة ومتغيراتها لترصيين المفاهيم التي تم تناولها وتأصيلها. وقد اختبر نموذج الدراسة على عينة من الجامعات العراقية المتمثلة بـ(كربلاء, الكوفة, بابل, القادسية, المثنى) تضمنت (500) فرداً يشكلون (89) فريقاً أعيد منها (468) جميعها صالحة للتحليل، شكلوا القيادات العليا لمجالس الكليات تمثلوا بـ(العمداء ومعاونيهم ورؤساء الأقسام العلمية). في حين مثلت الأستبانة الأداة الرئيسة للدراسة الحالية، والتي جرى تصميمها بالأعتماد على عدد من المقاييس العالمية الخاصة بمتغيرات الدراسة والمتمثلة بالتعقيد السلوكي وفاعلية فريق الإدارة العليا، بعد أن جرى تكييفها بما يتناسب مع متطلبات البيئة العراقية. جرى تحليل البيانات التي تم الحصول عليها باستخدام عدد من الأدوات الإحصائية للوصول إلى النتائج المتعلقة بها، ومن أهمها ( الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، واختبارT، ومعامل الارتباط البسيط, وتحليل الانحدار). وقد اثبتت نتائج الدراسة صحة الفرضيات التي تم صياغتها.

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: (وجود علاقة ارتباط وتأثير ذات دلالة معنوية بين متغيري الدراسة).

وخرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات يأتي في مقدمتها: (ضرورة تبنى القيادات التعليمية كافة أسلوب التعقيد السلوكي للقائد الستراتيجي من خلال أداء تشكيلة واسعة من الادوار القيادية المتعددة بهدف تحقيق اهداف الكلية والتوصل الى اداء افضل وفاعلية عالية مقارنة بالأساليب الادارية التقليدية).

 

 

اغلاق القائمة