إيناس ناصر عكَله الموسوي

المستخلص

  تسعى هذه الدراسة إلى تحديد أثر تكنولوجيا المعلومات المصرفية وحوكمة المصارف في تحقيق الرقابة السلوكية، ومن أجل تحقيق ذلك، تم اعتماد خصائص المعلومات المصرفية (الوقت،المحتوى،الشكل) بوصفها المخرجات النهائية لتكنولوجيا المعلومات المصرفية استنادا إلى (Bocij;etal,2006:10; Haag&Phillps,2007:6; Baltazan&Phillips,2008:172 )، وتم التعبير عن حوكمة المصارف بمعايير(الوضوح، الكفاءة، الشفافية) بموجب تقرير لجنة بازل عن تعزيز معايير الحوكمة في المصارف عام 2006 النسخة المحدثة بعنوان (Enhancing Corporate Governance For Banking Organizations) فيما تم التعبير عن الرقابة السلوكية بمتغيرات (الثقافة، الحوافز، الحدود التنظيمية) استنادا إلى (Dess;etal,2008:303).

   وأجريت الدراسة في القطاع المصرفي العراقي، حيث تم الحصول على المعلومات اللازمة للجانب الميداني من خلال استمارة الأستبانة التي أعدت لهذا الغرض وزعت على عينة مكونة من سبعة مصارف منها (3) حكومية و(4) أهلية كما بلغ عدد أفراد العينة (67) مديراً يمثلون القيادات الإدارية الوسطى، علاوة المقابلات والملاحظات الشخصية.

واستخدم معامل الارتباط (Spearman) لقياس علاقة الارتباط بين المتغيرات واختبار (t) لمعرفة معنوية هذه العلاقة، وتحليل الانحدار المتعدد (Multiple Regression Analysis)، واختبار(F) لتحديد معنوية معادلة الانحدار، كما تم استخدام (R2) لتفسير مقدار تأثير المتغيرات المستقلة في المتغير التابع، وتحليل المسار لإيجاد علاقات الارتباط المباشرة وغير المباشرة بين المتغيرات.

   كما توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات يمكن تلخيصها بأنه هناك تأثير لتكنولوجيا المعلومات المصرفية ولحوكمة المصارف بشكل منفرد ومجتمع وبصورة مباشرة وغير مباشرة في تحقيق الرقابة السلوكية في المصارف عينة الدراسة.

   ثم اختتمت الدراسة بمجموعة من التوصيات المتعلقة بمتغيراتها الثلاث ، وأخرى تتعلق بالدراسات المستقبلية.

 

اغلاق القائمة