حسن حيدر خضر السلامي

 

الخلاصة

تمت هذه الدراسة خلال فترة تشرين الثاني 2009 م ولغاية شباط 2010م على (57) مريضاً مصاباً بأمرض الغدة الدرقية (أفراط هرمونات وقلة هرمونات الغدة الدرقية ) كانوا جميعهم من الأناث (غير حوامل وغير مدخنات ) وقد أجريت على المرضى المراجعين لمستشفى الحسين في كربلاء وكذلك في المختبرات الخاصة . تتراوح أعمارهم بين 20-55 سنة هذا بالإضافة إلى مجموعة سيطرة الأصحاء عدد (50) شخص .

تم إجراء فحوصات هرمونات الغدة الدرقية (TSH, T3, T4 ) وكذلك تم قياس بعض العناص الأثرية , الزنك والنحاس والسلينيوم .ومن خلال هذه الدراسة وجد أن

1- تركيز الزنك في مصل الدم للمرضى المصابين في فرط هرمنات الغدة الدرقية أعلى من تركيز الزنك في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

2- تركيز النحاس في مصل الدم للمرضى المصابين في فرط هرمونات الغدة الدرقية أعلى من تركيز النحاس في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

3- تركيز السلسنيوم في مصل الدم للمرضى المصابين في فرط هرمونات الغدة الدرقية أقل من تركيز السلسنيوم في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

4- تركيز الزنك في مصل الدم للمرضى المصابين في قلة أفراز هرمنات الغدة الدرقية أقل من تركيز الزنك في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

5 – تركيز النحاس في مصل الدم للمرضى المصابين في قلة أفراز هرمونات الغدة الدرقية أقل من تركيز النحاس في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

6 – تركيز السلسنيوم في مصل الدم للمرضى المصابين في قلة أفراز هرمونات الغدة الدرقية أقل من تركيز السلسنيوم في مصل الدم للمجموعة الأصحاء ((P<0.001.

7- تم قياس تركيز النحاس على المطياف الضوئي ومقارنة النتائج مع طريقة الأمتصاص الذري وقرنة النتائج.

8- نتائج طريقة الأمتصاص الذري أكثر دقة وأكثر سهولة وكذلك أقتصادية من طريقة الطياف الضوئي .

اغلاق القائمة