سهاد كريم عباس

 

الخلاصـــــــــــة

تتضمن هذه الرسالة تحضير وتشخيص ليكاندات جديدة من قواعد شف رباعية السن نوع (N2O2) و(N4). ومعقداتها مع مجموعة من ايونات العناصر الانتقالية ذوات الصيغ العامة:

[M (L1)]Cl2, [M (L2)]Cl2, [M (L3)]Cl2

   M =[ Fe+2, Co+2, Ni+2and Cu+2 ]

           شُخِصَت الليكاندات والمعقدات ألمحضرة بواسطة اطياف الأشعة تحت الحمراء

(FT-IR)والأشعة فوق البنفسجية – المرئية (UV-Visible)وطيف الرنين النووي المغناطيسي لليكاند[L1] والتحليل الكمي الدقيق للعناصر (C.H.N)،وتم قياس درجات الانصهار، والتوصيلية المولارية (Molar Conductivity) للمعقدات المحضرة.

   أظهرت أطياف الأشعة تحت الحمراء للمعقدات الصلبة إختلافاً في الموقع والشكل والشدة لبعض الحزم مقارنة بحزم الليكاند الحرة وظهرت حزم جديدة في أطياف المعقدات يخلو منها طيف الليكاند مما يدل على حصول تناسق بين الليكاندات والفلزات المدروسة. كذلك تم حساب نسب العناصر(N .H .C) لليكاندات وبعض المعقدات المحضرة وقد لوحظ التوافق الكبير بين النسب النظرية والعملية.

      بينت الدراسات اعلاه أن الشكل الفراغي المتوقع لمعقدات ]الحديد (II),الكوبلت(II), النيكلII)) والنحاس(II)[ مع الليكاندات هو مربع مستوي(Square Planar) أو رباعي السطوح (Tetrahedral) . كما بينت نتائج قياسات الحساسية المغناطيسية إن بعض المعقدات المحضرة تمتلك صفة الدايا مغناطيسية والبعض الأخر يمتلك صفة البارا مغناطيسية والذي بدوره يعزز الشكل المقترح.

 

 

   أما دراسة التوصيلية المولارية لمحاليل المعقدات فقد أثبتت أن جميع المعقدات المحضرة أيونية وبنسبة (2:1).

   وتمت دراسة إمكانية هذه الليكاندات المحضرة للتقدير الطيفي للايونات قيد الدراسة وذلك من خلال دراسة بعض الظروف الفضلى للتوصل إلى ذلك . حيث أوضحت النتائج بشكل عام امكانية استخدام هذه الليكاندات للتقدير الطيفي للايونات .فمن خلال دراسة الدالة الحامضية تبين أن الدالة الحامضية الفضلى لتقدير بعض الايونات مع الليكاندات هي (pH=8) والبعض الأخر في (pH=9) وان نتائج تأثير الزمن( استقرارية المعقد) تشير الى تكوين المعقدات أنيا ً وتبقى المعقدات مستقرة(بدلالة قيم الامتصاص) لمدة 25 ساعة من بدء التكوين.

وبالاعتماد على الظروف الفضلى التي تم التوصل إليها تم إعداد منحني المعايرة لكل من هذه الأيونات مع الليكاندات قيد الدراسة, كما تم دراسة تكافؤية المعقدات المحضرة من خلال إيجاد نسبة الايون الى الكاشف (M:L) باستخدام طريقة النسبة المولية,بينت هذه الطريقة ان نسبة(M:L) هي نسبة (1:1) لكل المعقدات المحضرة حيث تم حساب درجة التفكك(α) وثابت الاستقرارية (Ksta) للمعقدات المتكونة فكانت قيمتها عالية مما يدل على الاستقرارية العالية للمعقدات .

وتم تعين شحنة المعقدات الذائبة بإمرارها على مبادل أيوني موجب وآخر سالب فكانت المعقدات موجبة الشحنة .

وكذلك تمت دراسة تاثير درجة الحرارة على ثوابت استقرارية المعقدات المذكورة. وتم حساب الدوال الثرموديناميكية ( ΔH ΔG, ΔS,) للمعقدات حيث أوضحت الدراسة إن تفاعل تكوين المعقدات ماص للحرارة ويحصل بصورة تلقائية

اغلاق القائمة