حسن جبر علوان حسن الطائي

المستخلص

       سعت الدراسة إلى تحديد أثر فاعلية الاستراتيجية التسويقية في الأداء التسويقي في إحدى الشركات العراقية هي الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة مركزة على مشكلة يمكن تحديدها في (هل الاستراتيجية التسويقية فاعلة في تحقيق الأداء التسويقي؟). وبتحديد أكثر هي تحاول الإجابة على التساؤلات التالية التي تشكل بمجموعها مشكلة الدراسة.

1-      هل توجد علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين متغيرات الدراسة؟.

2-      ما هو تأثير فاعلية الاستراتيجية التسويقية في الأداء التسويقي؟.

       وسعت الدراسة إلى تحقيق هدف تمثل في اختبار العلاقة والأثر بين فاعلية الاستراتيجية التسويقية وتحقيق الأداء التسويقي وبتحديد أكثر فإنها تهدف إلى:

1-      تحديد مستوى فاعلية الاستراتيجية التسويقية التي تتبناها الشركة (قيد الدراسة) وتمارسها.

2-      تحديد مدى تبني الشركة المبحوثة للاستراتيجية التسويقية الفاعلة في تحقيق الأداء التسويقي.

3-      اختبار العلاقة والتأثير بين فاعلية الاستراتيجية التسويقية والأداء التسويقي.

       ولغرض تحقيق أهداف الدراسة تم بناء أنموذج افتراضي يحدد طبيعة العلاقة بين المتغير المستقل (فاعلية الاستراتيجية التسويقية بمتغيراتها) والمتغير المعتمد (الأداء التسويقي بمتغيراته) وانبثقت عنها فرضيتان رئيسيتان، اشتقت منهما عدة فرضيات فرعية تظهر علاقة الارتباط والتأثير بين متغيرات الدراسة. وتم اختيار الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة مجتمعاً لإجراء الدراسة واختبار فرضياتها، تكونت عينة الدراسة من (27) مدير قسم واعتمدت استمارة الاستبانة لهذا الغرض فضلاً عن المقابلات الشخصية بهدف دعم دقة بيانات الاستبانة، وقد استخدمت مجموعة من الأساليب الإحصائية في تحليل البيانات. واستخرجت النتائج باستخدام البرنامج الحاسوبي (SPSS. Ver. 13, Windows, 2004) وبناءً على وصف وتشخيص متغيرات الدراسة واختبار العلاقة التأثيرية بين متغيرات أنموذج الدراسة تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات في الجانب الميداني أهمها:

1-  بينت الدراسة إن الاستراتيجية التسويقية للشركة فاعلة في تحقيق الأداء التسويقي من خلال الأرباح التي حققتها الشركة، إذ بلغ العائد على الموجودات لعامي 2001، 2002 (1.891، 2.147) على التوالي.

2-  بينت الدراسة إن إدارة الشركة لا تولي اهتماماً كبيراً بالزبون ورضاه وبالتالي فإن رضا الزبون جاء في المرتبة الأخيرة في اهتمامات الشركة.

       وختم البحث بمجموعة من التوصيات أهمها:

1-  التأكيد على ضرورة قيام الإدارة العليا في الشركة بصياغة استراتيجيتها التسويقية بصورة واضحة وبلغة مفهومة تمكن المستفيدين من فهمها واستيعاب مضمونها وأهدافها.

2-  دعوة الشركة للاهتمام بتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح وعدم التوقف أمام أرباحها الحالية، من خلال تحسين جودة المنتج لكي يباع بالسعر الذي يحقق أفضل الأرباح للشركة.

3-  زيادة الاهتمام برضا الزبون وإعطاؤه الأولوية في الاهتمام بوصفه رأس المال الحقيقي للمنظمات في العمل الصناعي وتقديم منتجات تشبع حاجاته ورغباته ويتم ذلك من خلال إجراء الدراسات الميدانية لحاجات الزبائن ورضاهم.

التي أرى أن تسهم في تمكين الشركة في صياغة استراتيجية تسويقية فاعلة في تحقيق الأداء التسويقي الأفضل.

اغلاق القائمة