إقبال عجمي جابر الكعبي

الخلاصة

          تستهدف هذه الدراسة التعرف على التغيرات الهرمونية، وكذلك التغيرات في معايير النطف (العيانية والمجهرية) لدى بعض مرضى عدم الخصوبة في محافظة كربلاء، وقد تم قياس مستويات الهرمون اللوتيني Lutienizing Hormone ((LH، وهرمون الحليب Prolactin ((PRL، وهرمون الشحمون الخصوي Testosterone(T) في مصل الدم، فضلا على الفحوص العيانية والمجهرية للسائل المنوي، وقد أنجز جزء من العمل في المختبرات الأهلية في محافظة كربلاء اذ تم جمع عينات الدراسة، فيما أنجز الجزء الآخر في مختبرات قسم علوم الحياة/ كلية التربية/ جامعة كربلاء، وتم إجراء القياسات الهرمونية بالاستعانة ببعض الأجهزة المختبرية.

          تم جمع عينات الدم والسائل المنوي من الرجال غير الخصبين وعددهم (79) مريضاً وكانوا في حالات مختلفة من عدم الخصوبة (وهن النطف Asthenospermia وعددهم (37) مريضاً، وقلة النطف Oligospermia وعددهم (22) مريضاً، واللانطفية Azoospermia وعددهم (20) مريضاً)، وتم اخذ عينات لـ 19 رجلاً خصبين Fertile men (متزوجين ولديهم أطفال) تم اعتبارهم كمجموعة سيطرة Control لمقارنة التغيرات في البيانات الدراسية (الهرمونات ومعايير النطف إضافة إلى مجاميع الدم لعينات الدراسة المذكورة)، وقد تم عزل مصل الدم لإجراء الاختبارات الهرمونية وقياس مستويات الهرمونات المذكورة بإتباع طريقة ELISA باستعمال الجهاز والطقوم Kits الهرمونية الخاصة بهذه الطريقة.

          أظهرت نتائج قياس مستويات الهرمونات في مصل الدم وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في مستويات الهرمون اللوتيني لدى مرضى قلة النطف، فيما لم يكن هناك فروق معنوية (P>0.05) في مستويات هذا الهرمون لدى مرضى وهن النطف واللانطفية مقارنة بمجموعة السيطرة و بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في مستويات هرمون الحليب لدى مرضى قلة النطف واللانطفية، في حين لم تلاحظ أي تغيرات معنوية (P>0.05) في مستويات هذا الهرمون لدى مرضى وهن النطف، و بينت النتائج وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في مستويات هرمون الشحمون الخصوي لدى مرضى وهن النطف واللانطفية، فيما لم تظهر أي تغيرات معنوية (P>0.05) في مستويات هذا الهرمون لدى مرضى قلة النطف مقارنة مع الأشخاص الخصبين.

          بينت نتائج الفحوص العيانية وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في معدل حجوم السائل المنوي لمجاميع مرضى عدم الخصوبة كافة مقارنة مع مجموعة السيطرة، ولم يكن هناك فروق معنوية (P>0.05) في معدلات زمن الاماعة للسائل المنوي لمجاميع مرضى عدم الخصوبة كافة مقارنة بمجموعة السيطرة، وبينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في معدلات الباء هاء pH مجاميع مرضى عدم الخصوبة كافة مقارنة بمجموعة السيطرة.

          وأبدت نتائج الفحوص المجهرية وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في تركيز النطف في مرضى قلة النطف واللانطفية وعدم وجود تغيرات معنوية في حالة مرضى وهن النطف مقارنة مع الأشخاص الخصبين وبينت النتائج وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف لمجاميع مرضى عدم الخصوبة كافة، فيما بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في النسبة المئوية للنطف غير السوية لمجموعتي مرضى وهن النطف وقلة النطف، فيما بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في معدل أعداد خلايا الدم البيض لمجاميع مرضى عدم الخصوبة كافة مقارنة بمجموعة السيطرة.

أما فيما يخص مجاميع الدم فقد كانت نسبة الأشخاص المصابين بوهن النطف وقلة النطف في مجموعة الدم O, أما نسبة المرضى المصابين باللانطفية كانت في مجموعة الدم A بينما كانت أعلى نسبة للأشخاص الخصبين يتمثلها مجموعة الدم B.

أما بالنسبة للعلاقات الخطية بين الهرمونات والمعايير الأخرى فقد كانت كالآتي:

عدم وجود أي علاقة (P>0.05) بين مستويات الهرمون اللوتيني (mIU/ml) وتركيز النطف ودرجة نشاط النطف في مرضى وهن النطف, ولوحظ وجود علاقة معنوية (P<0.05) بين مستويات الهرمون اللوتيني والنسبة المئوية للنطف المتحركة ، أما قلة النطف فكانت العلاقة معنوية (p<0.05) بين مستويات الهرمون اللوتيني (mIU/ml) وتركيز النطف فيما كانت العلاقة خطية غير معنوية بين مستويات الهرمون والنسبة المئوية للنطف المتحركة .

وجود علاقة غير معنوية (P>0.05) بين مستويات هرمون الحليب (ng/ml) وتركيز النطف في كل من مرضى وهن النطف وقلة النطف, فيما لوحظ وجود علاقة معنوية (P<0.05) بين مستويات الهرمون والنسبة المئوية للنطف المتحركة في مرضى وهن النطف وقلة النطف, ولوحظ وجود علاقة غير معنوية (P>0.05) بين مستويات الهرمون ودرجة نشاط النطف لدى مرضى وهن النطف ، أما مرضى قلة النطف فلم يلاحظ وجود أي علاقة بين مستويات هرمون الحليب (ng/ml) واعداد خلايا الدم البيض .

عدم وجود أي علاقة بين مستويات هرمون الشحمون الخصوي (ng/ml) وتركيز النطف في مرضى وهن النطف فيما كانت العلاقة معنوية (P<0.05) في مرضى قلة النطف, ولوحظ وجود علاقة خطية معنوية (P<0.05) بين مستويات الهرمون والنسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف في مرضى وهن النطف وقلة النطف , ولوحظ وجود علاقة خطية معنوية (P<0.05) بين مستويات هرمون الشحمون الخصوي (ng/ml) ومعدل أعداد خلايا الدم البيض في مرضى قلة النطف.

نستنتج من هذه الدراسة أن هناك تغيرات هرمونية للهرمونات الثلاثة في مصل الدم وهي هرمون الحليب، الشحمون الخصوي، الهرمون اللوتيني وكذلك في المعايير المجهرية وبعض العيانية لدى مرضى عدم الخصوبة وللحالات الثلاثة (وهن النطف، قلة النطف، اللانطفية) مقارنة مع مجاميع الرجال الخصبين.

اغلاق القائمة