رغــــد حسيـــن علـــــــي

 

    الخلاصة

   تضمن البحث تحضير ليكاندين جديدين 2– [( 4– كاربوكسي مثيلين فنيل) آزو]- -5,4ثنائي فنيل اميدازول و 2] (3– كاربوكسي –4– هيدروكسي فنيل ) آزو[5,4 – ثنائي فنيل اميدازول

2-[(4-Carboxy methylene phenyl) azo]-4,5-diphenylimidazole (CMPAI) and 2-[(3-Carboxy-4-hydroxyphenyl)azo]-4,5-diphenylimidazole (CHPAI).

   وذلك من ازدواج ملحي الديازونيوم للمركبين الأمينين 4- امينو فنيل حامض ألخليك     و5- امينو حامض السلسليك مع المركب 5,4- ثنائي فنيل اميدازول في المحيط القاعدي وكل على انفراد وتم تحضير ستة عشر معقدا” مخلبيا” جديدا” لهذين الليكاندين مع ايونات ((ІІ) Mn و (ІІ) Feو Co(ІІ) و( Ni(ІІو Cu(ІІ)و( Zn(ІІو Cd(ІІ)و Hg(ІІ) ) .

  شخص الليكاندان بواسطة تقنية التحليل الكمي الدقيق للعناصر(C.H.N) وأطياف الأشعة فوق البنفسجية – المرئية و أطياف الأشعة تحت الحمراء . استخدمت تقنيات مختلفة في تشخيص المعقدات , منها تقنية التحليل الكمي الدقيق للعناصر(C.H.N) لبعض منها وأطياف الأشعة فوق البنفسجية المرئية فقد أظهرت محاليلها في الٳيثانول إزاحة حمراء (نسبة لمحلول الليكاند) لوحظت في المنطقة المرئية ولجميع المعقدات المحضرة .

     كما درست أطياف الأشعة تحت الحمراء (FT-IR) للمعقدات وعند مقارنتها مع أطياف الليكاندين أعطت تغيرات واضحة إذ أظهرت هذه الأطياف حزماً” جديدة لم تكن موجودة أصلاً في أطياف الليكاندان تعزى إلى ارتباط الايونات الفلزية مع الذرات المانحة في الليكاندين فيما عانت حُزم أخرى من تغييرات واضحة في الشكل والشدة والموقع ، الأمر الذي يدل على حصول عملية التناسق بين الايونات الفلزية موضوع الدراسة و الليكاندين .

     تم دراسة الظروف الفضلى لتقدير الايونات موضوع الدراسة منها تأثير الدالة حامضية حيث تم تقدير هذه الايونات ولمدى واسع من الدوال الحامضية وقد بينت هذه الدراسة إن أفضل دالة حامضية لتحضير المعقدات هي ضمن المدى (pH=10-6) كذلك درست المعقدات المحضرة بأزمان مختلفة لبيان مدى استقراريتها ووجد إن أفضل زمن لتحضير المعقدات ضمن المدى (10-25) دقيقة كما درست المعقدات المحضرة وبدرجات حرارية مختلفة وحُسبت ثوابت الاستقرار والدوال الثرموديناميكية لهذه المعقدات باستخدام التقنية المشار إليها في أعلاه .

 

 

وكذلك تم تحديد منحنيات المعايرة القياسية ووجد إن التراكيز                     (50μg/10mL-10μg/10mL) ولجميع المعقدات المحضرة تخضع لقانون لامبرت – بير .

     أما دراسة التوصيلية المولارية فقد بينت انعدام الصفة الأيونية للمعقدات المحضرة في بحثنا هذا ، وأجريت قياسات الحساسية المغناطيسية للمعقدات الفلزية وقد تبين منها انعدام الصفة المغناطيسية لمعقدات ايونات الخارصين (II) الكادميوم (II) والزئبق (II) في حين أثبتت هذه القياسات وجود صفة البارامغناطيسية لمعقدات النحاس (II) والنيكل(II) و الكوبلت (II) والحديد (II) و المنغنيز (II) .

       ومن خلال النتائج التي تم التوصل إليها تم اقتراح الصيغ التركيبية للمعقدات المخلبية التي تبين من خلالها أن ليكاندي الآزو يسلكان كليكاندات ثنائية السن . إذ تم التناسق عن طريق ذرة نيتروجين الحلقة غير المتجانسة و نيتروجين مجموعة الآزو الجسرية البعيدة عن الحلقة المذكورة الأمر الذي أدى إلى تكوين معقدات مخلبية اتخذت الشكل ثماني السطوح في جميع المعقدات .

اغلاق القائمة