سهاد رضا متعب الطائي

 

   تضمنت هذه الدراسة عزل وتشخيص بكتريا Lactobacillus من مصادر مختلفة وتحديد كفاءتها في انتاج حامض اللاكتيك وتطبيق تقنية تقييد الخلايا على العزلات الكفوءة في انتاج الحامض كما شملت الدراسة تنقية الحامض من الخلايا المقيدة , واظهرت النتائج مايلي :

1-   امكن الحصول على 20 عزلة بكتيرية عائدة لجنس Lactobacillus من مصادر مختلفة اشتملت على الحليب الخام والمخللات واللبن الريفي والشرش والألبان الرائبة المعملية وإن العزلات العشرين المتحصل عليها (إضافة الى ثلاث عزلات عائدة لنفس الجنس تم الحصول عليها من كلية الطب البيطري /جامعة بغداد فضلاً عن عزلة واحدة منL. acidophilus تم الحصول عليها من كلية الزراعة / جامعة بغداد). خضعت لعملية غربلة لتحديد الأكفأ منها في إنتاج حامض اللاكتيك تحت ظروف حضن مختلفة واتضح أن العزلتين L.acidophilus و Lactobacillus sp.(25)هما الأغزر إنتاجاً للحامض حيث تم إستخدامهما في مراحل الدراسة اللاحقة .

 

2-   تم تحديد الظروف المزرعية المثلى لأنتاج حامض اللاكتيك من بكتريا L. acidophilus و Lactobacillus sp.(25) حيث أمكن الحصول على أعلى إنتاج من الحامض بأستخدام وسط عصير التمر المحضر بتركيزي (6 و(8 %(سكريات مختزلة) للعزلتين أعلاه على التوالي. المدعم   بـ 0.7 % من مستخلص الخميرة و1% كربونات الكالسيوم برقم هيدروجيني إبتدائي 6.5 وحجم لقاح مقداره 4 % من حجم الوسط والحضن تحت ظروف هوائية ساكنة عند درجة حرارة 37 مئوية لمدة (60 و48) ساعة للعزلتين قيد الدراسة على التوالي .

 

 

3-   تم تقييد (Immobilization) خلايا بكتريا L. acidophilus وLactobacillus sp.(25) بطريقة الحجز) Entrapment) بأستخدام مادتين ساندتين مختلفتين . واعطى استخدام مادة الأكار –اكار (Agar – agar) في تقييد الخلايا انتاجاً أعلى من حامض اللاكتيك مقارنة بأستخدام الجينات الصوديوم . ولدى دراسة العوامل المؤثرة في التقييد تبين أن استخدام تركيز 3 % من الأكار- أكار كمادة ساندة بعدد خلايا مقدارة (1×109) خلية/ مل أدى الى الحصول على أعلى إنتاج من الحامض.

4-   درست بعض الظروف المؤثرة في انتاج حامض اللاكتيك من خلايا بكتريا L. acidophilus وLactobacillus sp.(25) المقيدتين وأظهرت النتائج مايلي :

  1. أ‌- إن افضل تركيز من عصير التمر ومستخلص الخميرة لأنتاج الحامض كان (4 و0.3)% لكلا العزلتين على التوالي .
  2. ب‌-إن افضل مدة حضن لأنتاج الحامض كانت (60 و72) ساعة للعزلتين L. acidophilus وLactobacillus sp.(25) على التوالي.

ج- تميزت الخلايا المقيدة لكلا العزلتين بثبوتيتها في انتاج الحامض لخمس دورات تخمرية إذ لم    يلاحظ اي انخفاض في الأنتاج خلال المدة المدروسة .

5-  أمكن تنقية حامض اللاكتيك من راشح المزرعة لبكتريا L. acidophilus وLactobacillus  sp.(25) المقيدتين, وقد اشتملت خطوات التنقية على خطوة الترويق (Clarification) والتبادل الأيوني الأول بأستخدام المبادل الانأيوني (Amberlite IR-400) , والتبادل الأيوني الثاني بأستخدام المبادل الكاتأيوني [Amberlite IR -120 (H)] . وأسفرت عملية الفصل عن الحصول          على حامض اللاكتيك النقي بحصيلة (88.75 و 91.56)% للعزلتين L..acidophilus Lactobacillus sp.(25) على التوالي .

6-  أعطى حامض اللاكتيك المنقى من العزلتين المستخدمتين في هذه الدراسة , بقعة واحدة عند فصله بكروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة (TLC) بقيم( Rf ) مقدارها (0.535 و 0.541) للحامض المنقى من بكتريا L. acidophilus وLactobacillus sp.(25) على التوالي.

7-  خلو عزلتي Lactobacillus قيد الدراسة من البلازميدات مما يشير الى أن الجينات المسؤولة عن انتاج حامض اللاكتيك في هاتين العزلتين هي كروموسومية الموقع .

اغلاق القائمة