سرور محمد علي العبادي

الخلاصة

 

     أجريت هذه الدراسة لتحديد الظروف المثلى لإنتاج إنزيمي البروتييز والكايتينيز من الفطر Beauveria bassiana . كما شملت الدراسة تنقية جزئية لإنزيم البروتييز ودراسة بعض صفاته المهمة ، وأظهرت النتائج ما يأتي :

  • كانت الظروف المثلى لإنتاج الإنزيمين هي إستخدام وسط مكوّن من خميرة الخبز بنسبة 1.5 % المدعم بـ 0.3 % من كبريتات الأمونيوم برقم هيدروجيني ابتدائي 6.5 وحجم لقاح مقداره %16والحضن في الحاضنة الهزازة بدرجة حرارة 30 مْ بسرعة رج    150 دورة / دقيقة ولمدة 72 ساعة .

 

 

  • تم تنقية إنزيم البروتييز من الفطر B. bassiana جزئياً وقد إشتملت خطوات التنقية على الديلزة ثم الترسيب بالايثانول (70) % ثم التبادل الأيوني بإستخدام المبادل                   DEAE-Cellulose ، حيث حققت الخطوة الأخيرة عدد مرات تنقية2.13 مرة    بحصيلة إنزيمية 16.3 % .

 

  • بعد توصيف إنزيم البروتييز ، أظهرت النتائج ما يأتي :

 

1بلغت قيم ثابت ميكالس (Km) (4.34 و6.26 و6.66) ملغم / مل حيال الكازائين والجيلاتين والبومين المصل البقري كمواد تفاعل , على التوالي . في حين بلغت قيم السرعة القصوى (Vmax) (16.13 و16.66 و16.66) ملغم / مل . دقيقة حيال البروتينات الثلاثة المستخدمة في الدراسة , على التوالي أيضاَ .

 

2 كان الرقم الهيدروجيني 9.0 هو الأمثل لفعالية إنزيم البروتييز ، في حين تراوح الرقم الهيدروجيني للثبات بين (8.010.0) .

 

3 أظهر الإنزيم ثباتاً حرارياً بين (2040) مْ لمدة 30 دقيقة .

 

4 تباين تأثير الأيونات المعدنية والمواد الكيمياوية المستخدمة في هذه الدراسة في فعالية إنزيم البروتييز , إذ أدى إستخدام مادة الـ PMSF بالتركيزين (1 و5) ملي مولر إلى تثبيط فعالية الإنزيم تماماً مما يدل على أن الإنزيم يعود إلى مجموعة البروتييز السيريني، بينما كان لكلوريد الكالسيوم (CaCl2) و كلوريد المغنيسيوم (MgCl2) تأثيراً حاثاً لفعالية الإنزيم .

 

 

اغلاق القائمة