محمد مجيد جواد الحمداني

المستخلص

     تعد المصارف عصب الحياة الاقتصادية في أي بلد وذلك لما تؤديه من وظائف وأدوار حيوية في الاقتصاد ، إذ أن المصارف هي أهم المؤسسات المالية التي تلعب دورا محوريا في تنمية البلدان وتطويرها ، وفي ظل التقدم الكبير الذي يشهده العالم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اشتدت الضغوط على المؤسسات المالية عموما ً والمصرفية على وجه التحديد من اجل مواكبة متطلبات العمل المصرفي الحديث حتى تستطيع الصمود والنجاح في عالم تتزايد فيه ثقافة التغيير على مستوى المصرف والزبون .

وتسعى هذه الدراسة إلى تحقيق الأهداف الآتية :

  1. 1.تحديد مستوى اهتمام المصارف التجارية بخدمات الصيرفة الالكترونية ومدى التوسع في تحديثها ومواكبة التطور العالمي .
  2. 2.التعرف على واقع الصيرفة الالكترونية ومؤشراتها الرئيسة في بعض المصارف التجارية داخل المملكة الأردنية الهاشمية.
  3. 3.قياس اثر مؤشرات الصيرفة الالكترونية في مؤشرات الأداء المالي للمصارف عينة الدراسة .

     وعلى وفق ما تقدم ، جاءت هذه الدراسة لبيان اثر الصيرفة الالكترونية بوصفها متغيرا مستقلا بمؤشراتها المتمثلة ( عدد أجهزة الصراف الآلي ، عدد بطاقات الصراف الآلي ، عدد المستفيدين من خدمة البنك الناطق ، عدد البنوك المراسلة ، إيرادات بطاقات الائتمان وعدد بطاقات الائتمان الممنوحة ( ماستر كارت وفيزا كارت ) ) في مؤشرات الأداء المالي للمصارف عينة الدراسة بوصفها متغيرا معتمدا بمؤشراتها المتمثلة ( مؤشر الربحية ، مؤشر السيولة ، مؤشر ملاءة رأس المال ومؤشر توظيف الأموال ) ، كدراسة تطبيقية في عينة من المصارف الأردنية .

ومن اجل تحقيق أهداف هذه الدراسة تم وضع مخططا ً فرضيا ً يحدد طبيعة العلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات المعتمدة ، ومن اجل الكشف عن طبيعة هذه العلاقة تم صياغة فرضيات عدّة وتم اختبارها باستخدام أساليب إحصائية متقدمة ، بالاستعانة على البرنامج الإحصائي ( SPSS ) ، وقد تم اختيار عينة من المصارف الأردنية لإجراء الدراسة واختبار فرضياتها ، إذ شملت الدراسة المصارف الآتية ( مصرف الإسكان للتجارة والتمويل ، المصرف العربي ، مصرف الأهلي و مصرف القاهرة عمان ) ، واستخدمت التقارير السنوية بوصفها أداة رئيسة في جمع البيانات المتعلقة بالجانب الميداني للمصارف عينة الدراسة للسنوات من          ( 2000 -2011 ) .

وقد توصلت الدراسة إلى عدة استنتاجات يقف على رأسها :

  1. 1.تعد طرائق تقديم الخدمات المصرفية المعتمدة على التكنولوجيا المواكبة للتطور الحالي من أهم وسائل جذب الزبائن بسبب انفتاح المجتمع على البيئة التكنولوجية بشكل ملحوظ ، فضلا عن كفاءة خدمات الصيرفة الالكترونية في المجال التطبيقي .
  2. 2.أظهرت النتائج الإحصائية وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين مؤشرات الصيرفة الالكترونية ومؤشرات الأداء المالي للمصارف عينة الدراسة .
  3. 3.أظهرت النتائج المستخلصة وجود علاقة اثر ذات دلالة معنوية بين مؤشرات الصيرفة الالكترونية ومؤشرات الأداء المالي للمصارف عينة الدراسة .

واعتمادا ً على الاستنتاجات انفه الذكر تم صياغة بعض التوصيات من أهمها :

  1. 1.دعوة الجهات القانونية والتشريعية في الأردن إلى سن أو تشريع قوانين تحكم عمل الصيرفة الالكترونية وخدماتها لحماية الإطراف المتعاملة بها ، أو القيام بتحديث القوانين الحالية وتطويرها بالشكل الذي يجعلها سارية ونافذة على الصيرفة الالكترونية والخدمات الالكترونية الأخرى .
  2. 2.دراسة الخدمات الجديدة للمصارف المنافسة داخل المملكة الأردنية و تحديدا ً الالكترونية منها من اجل الإلمام بمستوى الخدمات الالكترونية العام والمحافظة على الموقع التنافسي للمصرف مقارنة ً بمنافسيه كون اعتماد التكنولوجيا في مجال الصيرفة الالكترونية يدفع المصرف إلى تحسين أدائه وبالتالي الحفاظ على مركزه التنافسي في السوق المصرفية .                
اغلاق القائمة