علي عبد الامير عبد الحسين كمونه

                         المستخلـــص

Abstract

 

 

   تسعى هذه الدراسة الى تحديد وتناول اللاملموسات (المتغير المستقل) والتي شملت كل من (المعرفة ، العلاقات ، الإبداع ، براءة الإختراع) ودورها في تحقيق الأداء المتميز بإستخدام بطاقة الدرجات الموزونة بأبعاده المتمثلة بــ ( المنظور المالي ، منظور الزبون ، منظور العمليات الداخلية ، منظور التعلم والنمو) . وقد إنطلقت مشكلة الدراسة من واقع كليات جامعة كربلاء حول مدى إهتمامها باللاملموسات وما دور ذلك في تحقيق الأداء المتميز .

ونظراً لأهمية الجامعات كونها المؤسسات الفكرية والثقافية الرئيسة المعنية ببناء الإنسان وتزويده بالعلم والمعرفة وصقل شخصيته ، وتطوير مواهبه ، وزيادة إمكانياته الإبداعية والفكرية فقد أجريت الدراسة في كليات جامعة كربلاء والبالغ عددها (16) كلية ، إذ تم الحصول على المعلومات اللازمة للجانب الميداني من خلال إستمارة الإستبانة التي أعدت لهذا الغرض ، إذ بلغ عدد أفراد العينة (100) شخص من العمداء ومعاونين العمداء ورؤساء الأقسام .

وسعت الدراسة الى تحقيق مجموعة من الأهداف من أهمها :-

1- معرفة مدى إهتمام الكليات المبحوثة بمفهوم اللاملموسات وتوظيفها لتحقيق الأداء المتميز ومدى تباين تلك الكليات بمستوى إهتمامها .

2- تقديم مجموعة من التوصيات لكليات جامعة كربلاء والمنظمات المماثلة عن مدى إسهام اللاملموسات في تحقيق الأداء المتميز .

وبهدف تحقيق هذه الأهداف فقد تبنت الدراسة مخططاً فرضياً يعبر عن العلاقات المنطقية بين متغيرات الدراسة ، ومن أجل الكشف عن طبيعة هذه العلاقات فقد تم طرح عدة فرضيات بوصفها إجابات أولية تسعى الدراسة الى التحقق من مدى صحتها أهمها :

1- وجود علاقة إرتباط معنوية ذات دلالة إحصائية بين اللاملموسات بأبعادها والأداء المتميز بأبعاده .

2- وجود علاقة تأثير معنوية ذات دلالة إحصائية لللاملموسات بأبعادها في تحقيق الأداء المتميز بأبعاده.

وقد توصلت الدراسة الى عدة إستنتاجات أهمها :-

1- وجود إهتمام كبير من قبل كليات جامعة كربلاء بمتغيرات الدراسة الرئيسة والفرعية .

2- وجود علاقة إرتباط وتأثير معنوية ذات دلالة إحصائية بين متغيرات الدراسة .

وقد تضمنت الدراسة عدة توصيات منها :-

1- ضرورة قيام إدارة الكليات المبحوثة بوضع إستراتيجية مناسبة لإدارة وترسيخ مفاهيم اللاملموسات بأبعادها ( المعرفة ، العلاقات ، الإبداع ، براءة الإختراع ) والأداء المتميز بأبعاده  ( المنظور المالي ، منظور الزبون ، منظور العمليات الداخلية ، منظور التعلم والنمو) وإبراز أهميتها من خلال برامج التنمية والندوات والمؤتمرات .

2- على إدارة الكليات المبحوثة أن تضع الخطط والسياسات الكفيلة بتطوير ملاكها التدريسي بالنسبة لمهاراتهم ومعارفهم وعلاقاتهم الإنسانية وبشكل مستمر .

 

 

اغلاق القائمة