دعاء عبد الكريم حمزة

الخلاصــة

   أجريت الدراسة في البيت الحيواني التابع لقسم علوم الحياة في كليــة التربيــة للعلوم الصرفةجامعـة كربــلاء للمدّة من شهركانون اول 2013 ولغاية شهر شباط 2015 لمعرفة تأثير المستخلص الكحولي لجذور عرق السوس Glycyrrhiza glabra على مستوى انزيمات الكبد وبعض المعايير الهرمونية والنسجية فضلاً عن إختبارات التحليلات الوراثية الخلوية لذكور الجرذ الابيض المعاملة بعقار المايتومايسين – سي ,حيث استخدمت75 ذكراً من الجرذان البيضاء وقسمت عشوائيا إلى خمس مجاميع (15 حيوان لكل مجموعة ) المجموعة الأولى السيطرة السالبة جرعت يوميا بالماء والعليقة لمدة شهر،المجموعة الثانية السيطرة الموجبة جرعت فمويا بعقار المايتومايسين – سي بتركيز2ملغم/كغم من وزن الجسم ولمدة شهر ، المجموعة الثالثة جرعت فمويا بالمستخلص الكحولي لجذور عرق السوس بتركيز500 ملغم/ كغم من وزن الجسم قبل المطفر باسبوعين ولمدة شهر،المجموعة الرابعة جرعت فمويا بالمستخلص الكحولي لجذور عرق السوس بتركيز500 ملغم/ كغم من وزن الجسم مع المطفر في ان واحد ولمدة شهر ،المجموعة الخامسة جرعت فمويا بالمستخلص الكحولي لجذور عرق السوس بتركيز500 ملغم/ كغم من وزن الجسم بعد المطفر باسبوعين ولمدة شهر ،ثم تمت التضحية بالحيوانات وسحب الدم منها لغرض ملاحظة التأثيرات المرضية الحاصلة في المعايير المدروسة ,حيث تم قياس الهرمونات وهي Testerone hormone(T)،Triiodothyronine hormone(T3) ،Thyroxine hormone(T4) وLeutinizing hormone(LH) أظهرت النتائج حدوث إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في الهرمونات ((T3,T4,LH بينما لم تظهرفروقات معنوية في هرمون الشحمون الخصوي لمجموعة السيطرة الموجبة مقارنة بمجموعة السيطرة السالبة أما بالنسبة لمستوى انزيمات الكبدAspartate transferase(AST) transferase(ALT),Alkaline phosphate(ALP) فقد ظهر حدوث إرتفاع معنوي (P˂ 0.05) في كل من انزيمي AST,ALP بينما اظهرت النتائج حدوث إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في انزيم ALT لمجموعة السيطرة الموجبة مقارنة بمجموعة السيطرة السالبة, أما التغيرات النسجية المرضية لنسيج الكبد تضمنت حدوث احتقان للاوعية الدموية مع تنخرفي الخلايا الكبدية و إرتشاح للخلايا الألتهابية كما تضمنت التأثيرات النسجية في الكلى حدوث نزف دموي في النسيج الخلالي لمنطقتي اللب والقشرة فضلاً عن حدوث تنخر في خلايا اللمة الشعرية للكبيبات الكلوية , أما بالنسبة للأختبارات الوراثية الخلوية المتمثلة بأختبار معامل الانقسام (MI) Mitotic Index ,التشوهات الكروموسومية (CA) aberrations Chromosoml في خلايا نقي العظم وإختبار التشوه في النطف Sperm abnormality (SA) فقد أوضحت النتائج حدوث إنخفاض معنوي (5P˂ 0.0) في MI وبمعدل 1.02 مقارنة بالسيطرة السالبة 3.4 كذلك أدت المعاملة بالعقار الى حدوث إرتفاع معنوي (5P˂ 0.0) في كل من التشوهات الكروموسومية والتشوهات في رؤوس النطف وبمعدل (620.26 , 35.13) على التوالي مقارنة بالسيطرة السالبة (154.78,3.62).

     أما عند اجراء التداخل ما بين المستخلص النباتي بتركيز500 ملغم/كغم وعقار المايتومايسين – سي (MMC) بتركيز 2ملغم/كغم وبشكل ثلاث معاملات وهي المعاملة بالمستخلص (قبل ,مع, بعد) المطفرلاختبار فعالية المستخلص في تقليل تأثير العقار في المعايير المدروسة , فأظهرت نتائج قياس مستوى الهرمونات حدوث إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في مستوى T,T4,LHعند المعاملة بالمستخلص (بعد) المطفرولم تظهر فروقات معنوية في مستوى T3 مقارنة بالسيطرة الموجبة أما عند المعاملة بالمستخلص (مع) المطفر فقد أدت الى حدوث إرتفاع معنوي (P˂ 0.05) في هرمون T3ولم تظهر فروقات معنوية في مستوى( T,T4,LH )مقارنة بالسيطرة الموجبة بينما المعاملة بالمستخلص (قبل) المطفر فقد سجلت حدوث إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في هرمون T4وارتفاع معنوي في هرمون LHولم تظهر فروقات معنوية في مستوى T3,T مقارنة بالسيطرة الموجبة، أما بالنسبة لانزيمات الكبد فقد ظهر حدوث إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في إنزيم AST بينما سجلت النتائج إنخفاض معنوي (P˂ 0.05) في إنزيمي ALT, ALPللمعاملة (مع،بعد) المطفرولم تظهر فروقات معنوية في انزيمي ALT,ALPللمعاملة قبل المطفرمقارنة بالسيطرة الموجبة, أما الدراسة الوراثية الخلوية فقد بينت نتائج MI إن معاملة التداخل بالمستخلص (مع , بعد) المطفر كانت الافضل في رفع معدل MI الى 6.98 , 42.56على التوالي مقارنة بالسيطرة الموجبة 1.02 أما المعاملة بالمستخلص (قبل) المطفرفقد أدت الى رفع معدل MI الى4.44 مقارنة بالسيطرة الموجبة , كما بينت نتائج التشوهات الكروموسومية لخلايا نقي العظم للجرذ حدوث إنخفاض في معدل التشوهات للمعاملات (قبل,مع,بعد)المطفر بنسبة (18.09 , 23.36,32.05) وبفرق معنوي عن السيطرة الموجبة 35.83 وكانت المعاملة بالمستخلص بعد هي الافضل , أما بالنسبة لنتائج التشوهات في رؤوس النطف فقد أظهرت حدوث إنخفاض في معدل التشوهات بنسبة 508.31,458.30,576.78 )) عند المعاملة بالمستخلص (قبل,مع,بعد) المطفر عن السيطرة الموجبة 620.29 وكانت المعاملة بالمستخلص مع المطفر هي الافضل في خفض معدل التشوهات في رؤوس النطف , أما اختبارالتغييرات النسجية فقد أظهرت نتائج الفحص المجهري لنسيج الكبد والكلى لذكور الجرذ المعاملة بالمستخلص النباتي (بعد،قبل) المطفر تحسنا بالاضافة الى تقليل التاثيرات النسجية المرضية في كلا النسيجين.

 

 

 

اغلاق القائمة