إسراء طالب جاسم حمود الربيعي

المستخلص

إن محاولة استغلال مياه مبازل محافظة كربلاء التي تذهب هباء دون الاستفادة منها ،

لاسيما وأن تربة المحافظة بحاجة الى كل قطرة ماء في ظل النقص الكبير المتوقع لنهر الفرات

وقلة التساقط المطري وتمتع مناطق قليلة منها بمصادر المياه السطحية مما يعيق عمليات

الاستثمار كون العجز بالموارد المائية يعد العامل المحدد للتوسع الزراعي يقابله زيادة سكانية

الأمر الذي يستوجب التفكير باستعمال الموارد المائية الرديئة النوعية كمياه المبازل .

ناقشت الدراسة العوامل الطبيعية والبشرية وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة على بعض

الخصائص الفيزيائية والكيميائية لمياه مبازل محافظة كربلاء ، بهدف تحليل التغيرات

الجيولوجية وتباين انحدار سطح المحافظة ، والخصائص المناخية ، والتربة ونوعية ماء الري ،

وكثافة النبات الطبيعي قد أثرت على نوعية وكمية المياه ، وكان للإنسان دور لا يمكن ان نغفل

تأثيره السلبي على تلك الخصائص في ممارساته الزراعية الخاطئة وطرائق الري المستخدمة ،

فضلاً عن استخدامه للأسمدة والمبيدات بشكل غير مدروس .

كما نوقشت الامتدادات الجغرافية لشبكة المبازل وتباينها المكاني بتباين المساحات

الزراعية وبالتالي تباين اطوالها وكثافتها .

كما نوقشت الخصائص الفيزيائية والكيميائية لمياه المبازل مثل )التوصيلية الكهربائية ،

المواد الصلبة الذائبة ، العسرة الكلية ، الحامضية والقلوية ، الكالسيوم ، المغنسيوم ، الصوديوم ،

الكبريتات ، الكلورايد ، النترات ، البورون ( ، وهذه العناصر المدروسة تعد المحددة لاستخدام

هذه المياه للري، واختير لهذه الدراسة ) 53 موقعا ( ، وكان ) 82 ( موقع ضمن مياه مبازل شبكة

الحسينية وبني حسن ) 7( مواقع ضمن مياه مبازل شبكة عين التمر والتي اختيرت بشكل مقصود .

وفي ضوء هذه المعطيات خلصت الدراسة الى إمكانية استثمار مياه المبازل على وفق

صلاحيتها عبر توضيح التركيز الايوني ومقارنتها مع المعايير العالمية والاستفادة من المياه

الصالحة للري ، والمياه غير الصالحة يتطلب خضوعها الى إجراءات علاجية متعددة منها

استعمال المنظومة المغناطيسية ، أو استخدام طريقة خلط المياه ، أو الري بالتناوب ، وهذا ما

يعزز من فرص تنوع المحاصيل الزراعية ، وبالتالي يمنح فرص وإمكانيات تنموية واستثمارية

جديدة في المنطقة. هذا وعبر الاعتماد على المعطيات الطبيعية تم رسم خريطة توضح أهم

المناطق المرشحة للاستثمار التي تكون قريبة من مصبات المبازل مع وجود مصدر مائي

لاستخدام طريقة خلط المياه أو الري بالتناوب ، لاستثمار هذه المياه والتوسع الزراعي مستقبلاً .

 

اغلاق القائمة